most read in this gategory

comments this gategory

الأحد, 10 حزيران/يونيو 2018 16:00

لماذا لم يقم الإخوان المسلمين بملاحقة مجرمي الحرب بعد عام 1982 ؟

قيم هذا المقال
(0 تصويتات)


الصحفي مؤيد اسكيف – السويد

لماذا لم يقم الأخوان المسلمين بملاحقة مجرمي الحرب بعد عام 1982 ؟


خلال وجود جماعة الأخوان في أوربا بعد الثمانينات ما سمعنا ولا مرة عن قيامهم بملاحقة مجرمي الحرب يلي كانوا جيرانهم "أمثال رفعت الأسد" بل هم عاجزين حتى عن تقديم سبب منطقي وجدي لعدم قيامهم بذلك .. بالرغم من حمولة خطاب المظلومية الذي يقدمهم كضحايا .. بعد انطلاق الثورة واحتكارهم المجال السوري المعارض العام والقرار السياسي و كل المال السياسي والدعم المالي المباشر أو من خلال منظماتهم التي ألبسوها أقنعة وطرابيش فضلا عن الدعم الإعلامي اللامحدود، وبعد كل ما منح لهم من قوة لم يحصل عليها أي طرف سياسي عربي " لم يكن في سدة الحكم" على الأقل مع بداية موجات "الاستقلال التي اجتاحت المنطقة العربية" في أواسط القرن الماضي .. وبالرغم من حصولهم على مال مخصص بالاسم لملاحقة مجرمي الحرب عبر أيقونتهم النضالية التي تم تشويه نضالها الحقيقي بلصاقة طبية على الجيب أو الجبين لا فرق ... لم يتمكنوا حتى من ملاحقة عنصر أمني صغير .... بل إلى الدرجة التي أتوا فيها إلى جنيف زحفا بعد أن كان كان جنيف من المحرمات وشغل كفار، فضخوا ما يكفي من الفتاوى الدينية والثورية لمحاربته واستخدموا لذلك أدوات رخيصة ثائرة حتى مطلع الدولار أو كراكوزات على شكل صباح الخير داريا ولم يكن في جعبتهم اسما واحدا لمعتقلي الثورة بل لم يخجلوا من طلبها عن طريق الفيسبوك .. 
باختصار أنور البني و ميشيل شماس و مازن درويش أبناء قضية حقوقية عادلة .. "يكفي ما قام به ميشيل شماس طيلة سنوات الثورة وما قبل ذلك في خدمة معتقلي الرأي والضمير" .. وقيامهم منذ أعوام في ملاحقة مجرمي الحرب في سوريا عن طريق المحاكم الأوربية يكفي لكشف أفيخاي أدرعي الذي يمكن أن يكون عماد الدين رشيد أو زهير سالم أو المجالس الإسلامية أو هيثم المالح أو حتى على شاكلة جورج صبرا.. لكن شو منعمل اذا كان الشيخ أدرعي لا يحتاج أي جهد لكشف لحيته غير الموجودة و أغلب الناس قطعان يسير بها صوت من لايفقهون؟!



مشاهد 741 مرة

أضف تعليق لهذا المقال

تأكد من تعبئة الحقول الموسومة بـ (*) الأكواد البرمجية غير متاحة.