most read in this gategory

comments this gategory

الأربعاء, 18 تموز/يوليو 2018 09:24

مجزرة جديدة في عفرين تقوم بها فصائل تتلقى دعمها من الجيش التركي المحتل

قيم هذا المقال
(0 تصويتات)

مجزرة جديدة في عفرين تقوم بها فصائل تتلقى دعمها من الجيش التركي المحتل

أمينة مصطو 

 

لكي لايذهبا للتجنيد الإجباري وضيق حال العائلة توظف التوأمان وليد جميل صوراني وصبحي جميل صوراني 19عاماً من أهالي قرية جقلي جوم التابعة لناحية جنديرس في سلك الأساييش.

لم تمضي أشهر حتى احتلت تركيا عفرين ودخلت فصائل الجيش الحر للقرى قرر التوأمان ومعهما ثلاثة شبّان آخرين بتسليم أنفسهم لأحرار الشرقية التي اقتحمت القرية بتاريخ 19.3.2018 وعدم النزوح من قريتهم.

اعتقلت أحرار الشرقية الشبان الخمسة وهم حسين عبدالرحمن صاغر حسن محمد صاغر أحمد عبدو سليمان وليد جميل صوراني صبحي جميل صوراني وسجنوهم في منزل جميل صوراني أي منزل التوأمين صبحي ووليد وكان أهلهم قد هربوا من القصف التركي إلى عفرين.

في التاسعة مساءاً سمع الأهالي صوت إطلاق رصاص من المنزل وبعدها فوراً شاهدوا من النوافذ أحرار الشرقية يقتادون الشباب المعتقلين واثنان منهم محمّلين، لكن لم يعرفوا ماحدث, في اليوم التالي دخل أهالي الشبان المنزل الذي تركه المسلحون وشاهدوا آثار الرصاص والدماء على الجدران ولَم تعترف الكتيبة بما حدث رغم الشكوى التي قدمها الأهالي لدى الجيش التركي الذي وعد بتسوية أمور
الشباب الموظفين لدى الإدارة الذاتية الكردية.

بعد شهرين أفرجت أحرار الشرقية عن ثلاثة منهم وهم:

أحمد عبدو سليمان

حسن محمد صاغر

صبحي جميل صوراني

لم يهدأ ذووالشابين وليد وحسين وراحوا يراجعون المقرات التركية ومقر أحرار الشرقية دون جدوى، بعد إلحاح في معرفة مصير الشابين وبعد مرور أربعة أشهر على اعتقالهم اعترفت أحرار الشرقية أنّ أحد عناصرهم كان منفعلاً ليلتها بسبب مقتل أخين له في عفرين وأعدم الشابين ميدانياً قتل أحد التوأمين أمام أخيه التوأم في غرفة ولادتهم لكنه كان ينزف حين نقلوهم ولم يعرف إن نجا أو مات بتاريخ 16.7.2018 أتى أحرار الشرقية بجثة الشابين وكانت الجثتان بقايا عظام تعرّف الأهالي عليها من اللباس الذي كانوا يرتدوه ليلتها
.


هذا وقد تم توثيق هذه الحادثة لدى منظمات حقوق الانسان مع تحميل الجيش التركي والحكومة التركية كامل المسؤولية عما حصل في عفرين من مجازر وقتل وتعذيب في حق أهالي عفرين والقرى المحيطة بها.
كما ندعوا كافة منظمات المجتمع المدني والناشطين بالعمل على توثيق جميع الأنتهاكات لمحاسبة الفاعلين لاحقاً أمام القضاء المحلي والدولي سواء دول أو أفراد.

مشاهد 4708 مرة

أضف تعليق لهذا المقال

تأكد من تعبئة الحقول الموسومة بـ (*) الأكواد البرمجية غير متاحة.